25‏/4‏/2009

دعوه للحضور مؤتمر مبادرة المدونين العرب لرفع الوصم عن المتعايشين مع الأيدز


تحديث
تم الغاء يوم المدونين لرفع الوصم عن المتعايشين مع مرض الأيدز بطريقة غريبة حيث قرر المركز الثقافي الدولي الغاء كل انشطة شهر مايو وبدون ابداء أسباب ...نأسف للجميع عما حدث ..لقد تم ابلاغنا بمكالمة تليفونية الساعة الحادية عشر مساءا الساعة 11 مساءا يوم 30 ابريل لعام 2009 ..سنقوم بعقد اليوم قريبا ان شاء الله في مكان آخر ..الرجاء ابلاغ كل من تعرف بالالغاء رفعا للحرج ..ونرجو من
المركز الثقافي الدولي توضيح هذا التصرف الغريب
===============================



مبادرة صراحة
مبادرة المدونين العرب
لرفع الوصم عن المتعايشين مع مرض الأيدز وحماية حقوقهم
في المركز الثقافي الدولي
بالدقي17شارع السد العالي امام مستشفي الشبراويشي
السبت – 2 مايو
من الساعة السادسة إلى الساعة العاشرة
الدعوة عامة 
الضيوف :
• مدونون من مصر والدول العربية
• ممثل البرنامج الإقليمي للأيدز في الدول العربية التابع للبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة UNDP/HARPAS
• ممثل المركز الثقافي الدولي
• إمام مسجد صلاح الدين بالمنيل الشيخ سيد صباح
• الأب بولس سرور كاهن كنيسة مارجرجس بجزيرة بدران
• إمام مسجد النور بالعباسية الشيخ أحمد تركي
• الكاتبة الكبيرة نجلاء بدير
• ممثلون لمنظمات حقوق إنسان مصرية ( ممثل المبادرة المصرية للحقوق الشخصية EIPR وغيرها )


الفقرات والمواضيع التي سيتم مناقشتها :

-معلومات وحقائق عن مدى انتشار مرض الأيدز في المنطقة العربية.
-معلومات عن الفئات الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض وطرق الوقاية منه.
-شهادات حية لمتعايشين مع فيروس مرض الأيدز.
-لقاء مع قادة دينيين ونظرة الدين لمرض الأيدز والمتعايشين معه.
-حوار مفتوح مع بعض أعلام الفن والصحافة.
-مبادرة صراحة: مبادرة المدونين العرب في التجاوب مع مرض الأيدز – التاريخ والأهداف-عروض فيديو

المدونون العرب في قلب التجاوب مع مرض الأيدز

منذ عام 2008 وعدد من المدونين العرب من شتى الدول العربية يعملون في مجال التوعية بمرض نقص المناعة المكتسب والمعروف باسم الأيدز وذلك بالمشاركة مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة وغيره من منظمات الأمم المتحدة وكذلك مع عدة جمعيات أهلية ومنظمات محلية .

وتهدف هذه الجهود الي تحقيق عدة أمور:

- تعريف الناس بمرض الأيدز بعيدا عن الخرافات والاساطير وتوفير معلومات علمية وحقائق مثبته عنه.
- رفع الوصم الذي يلحق بالمتعايشين مع الفيروس من أجل مساعدتهم وحماية حقوقهم وتوفير الرعاية والعلاج لهم ومدهم بكل الدعم الذي يحتاجونه.
- تعريف الجمهور بأن الدولة توفر الدواء مجانيا للمتعايشين وكذلك توفر أماكن بالمجان للفحص الطوعي والاستشارة .
- تعريف الجمهور بأن علماء الدين الاسلامي والمسيحي يدعون المؤمنين الي احتضان المرضي ورعايتهم وعدم وصمهم وتوفير كل سبل المساعدة لهم .
- التوعية بأساليب الوقاية من المرض وكيفية حماية الاشخاص من الاصابة به.


* مدونون ومدونات تشارك/تدعم مبادرة صراحة وحقوق المتعايشين مع مرض الأيدز
:
أحمد شقير – مدونة حكاوي اخر الليل - مصر
حفصة زغموت –  قطر
هاني جورج- مصر
شريف عبد العزيز -مصر
عصام حمود – الجزائر
نبيل أحمد – اليمن
عمرو عزت – مصر
رضوى أسامة – مصر
جاين لوميل – مصر
سعيد احجيوج – المغرب
مينا زكري – مصر
ماريان ناجي – مصر
بسمة موسى – مصر
صفاء سيد – مصر
منعم محمود – مصر
محمود عزت –  مصر
إيناس لطفي – مصر


6‏/4‏/2009

لاني انسان


قاعة انيقه ملونه بيد فنان منسقه بلمسه سحريه من قطع الاثاث الراقية القليلة توجد بها اشجار جميله الطاله وازهار يعباء عطرها المكان ونافوره مياه جميله تنساب برقه وجمال في وسطها ما هذا المكان الجميل الذي انا فيه اجد كراسي منظمه كصفوف عرض في اخر القاعه اناس تجلس عليها مختلفه الاشكال والملامح الكل يجلس في تناسق عجيب الصغير بجانب الكبير النساء بجانب الرجال شباب شيوخ الي ماذا ينظرون ؟؟؟

يتقدم شاب في غايه الاناقه صاحب ملامح جذابه وعيون واخذه يقف في منتصف القاعه ينادي باعلي صوت عنده

من عليه الدور اليوم ؟

يتقدم نحو الحاضرين بخفه وينظر لهم نظره اغواء واضحه ويقول

من سيلبي ندائي اليوم ؟

يشير باصبعه نحو الحاضرين في غير تحديد ويردد في دلال

من سيأتيني اليوم طائعا طامعا من؟ من ؟

يده تتوقف عندي يركز عينيه علي اجدني انجذب نحوه بدون اراده يمسك يدي بمرح ويجذبني في منتصف القاعه اجدني اقف انا وهو والحاضرين يشاهدوننا كانه عرض مسرحي بطولتي انا وهو

يركز في عيني بشكل عجيب اري سحرا غريبا يخرج منهما اشعر انني افقد السيطره علي ارادتي يحرك عينه نحوي يقيد همساتي لنفسي بنظراته اشعر انني ملكه يرفع يداه نحوي طالبا يدي ليراقصني اعطه اياه بدون مقاومه يبدا في مراقصتي ذهابا وايابا يدير بي القاعه كامله اشعر بحراره تخرج من جسدي اشعر انني كتله من النار

اتركه اشير الي الاشجار تحترق وتتحول الي رماد الي الازهار تقع من الغصون دابله الاطراف الي الماء يتوقف انسيابه وتصير النافوره خاليه من الحياه انظر له اجد ابتسامه رضا في عينيه يشير لي لمراقصته من جديد انيحي جانبا يقع علي الارض من قوه ضربتي ارقص لوحدي في القاعه ادور حولها في قوه عجيبه وارتفع لفوق وانخفض اصطدم بشخص اخر هاديء الملامح ينظر لي في حزن ويقول

لما هربتي مني له ؟؟

لا يجد اجابه عندي سواء لهث انفاسي وحراره جسدي التي صارت كهاله من النيران تحيط بي فتمنع وصوله لي

احذره من النيران التي ستصيبه لو اقترب مني لا ينشغل بتحذيري ويستطيع اختراق النيران اجدني بين يداه والنيران تهدي وتنطفي وحراره جسدي تعود من جديد لحالتها الطبيعه يمسح بيداه علي جبهتي اهدي قليلا

واغلق عيني لاشعر بنفسي من جديد افتح عيني ويقع نظري علي الاشجار اراها من جديد في جمالها الاخضر البديع واري الازهار تزين المكان من جديد تنشد يدي مره اخري من صاحب العيون الاخذه

اشعر كاني لعبه في يدي غريمين كل واحد منهما يشيدني نحوه بقوه غريبه

اتجه نحو كل واحد منهما قليلا فلا ألبث حتي يشدني الاخر له

اظل هكذا لساعات حتي اتعب وانهار واقع في مكاني

منهكه القوه والعقل والدموع تنساب من عيني ارفع راسي للسماء لاجد نور ينسطع فيها ويتجه لي ارفع يدي الاثنان لامسك به وفي عيني رجاء وامل ان ينقذني هذا النور