27‏/2‏/2010

سؤال


سؤال دار بيني وبين بعض الاصدقاء واردت ان اطرحه هنا لاجابه عنه بيننا لاننا اجدر الناس علي الاجابه عليه والمناقشه حوله

السؤال ببساطه
هل انتهي عصر التدوين ؟؟؟؟

13‏/2‏/2010

تضامنا مع وائل عباس




تحتجب مدونتي اليوم تضامنا مع وائل عباس

9‏/2‏/2010

صنع في الصين

 توسعات اعماله مع انفتاح الصين علي العالم اجمع فصار متخصص في كل شيء صيني علي ارض الوطن  والاستيكر المميز علي منتجاته 
made in china
ربح الكثير وصار حلمه يكبر يوما عن يوم حتي قرر انه سيزور الصين يجب ان يري بلد ثراءه 
سافر اليها وانبهر بكل شيء فيها 
 انهم يصنعون كل شيء من الابره الي الصاروخ ولكن وسط كل هذا الزخم لفت نظره هذا الشيء وقرر ان ياخذه الي وطنه فبعين التاجر
الماهر 
 شعر ان الغني الاكبر قادم مع هذا الشيء
مضي  العقود استورد الآلاف منها 
وانتظرها باكبر حمله اعلانيه اعد لها في البلد كلها  
واستخدام عناصر التشويق والالغاز بها وبدات حملته تؤثر في  الناس والكل يريد ان يعرف ما هذا الشيءالذي سيعطيهم الحب والدفء 
الاحتواء الغائب عنهم
حلم كل شاب وفتاه 
حلم كل انسان يريد الحب ولا يجده  
ما هذا الشيء ياتري ؟؟؟
وجاء يوم الافتتاح زحام شديد الكل يتسابق ليفوز بيها بل وصل الامر للمشاجرات  للحصول عليها  
حتي رجع بيته منهكا في اخر هذا اليوم الطويل ولم يمنعه تعبه ان يخرج جهازه الالكترواني ليكتب عليه بتركيز شديد حتي انه  لم يسمع خطوات زوجته الرقيقه التي اقتربت منه في حنو تساله 
عن اخبار الافتتاح 
نظر لها سعيدا وهو يشرح كيف كان الزحام وان البضاعه نفذت وغدا سيطلب كميات اكبر 
 واخذ يزهو بنفسه وذكائه امامها انه كان يعلم انها ستكتسح السوق 
كانت تسمعه في هدوء ترسم ابتسامه مزيفه علي شفتياها موافقه علي ذكائه  
اقتربت منه اكثر تلاعب شعره بيديها تخفي رغبتها الخجله باشتياقها لرائحه حبه  التي افتقدتها تطلب منه ان يستريح قليلا قبل طلوع الشمس 
لم يسمعها وهومستمر بالكتابه منهمكا علي جهازه 
سحبت نفسها بهدوء اعتادته منذ اجتياح منتجات الصين لعقله وقلبه
دخلت سريرها ودمعه ساخنه بللت وسادتها تمسحها في رفق وتمسك بشيء كان يرتدي قميص زوجها المفضله لديها 
:تنظر له وتقول 
هو استورديك اكيد عشاني 
تاخذ هذا الشيء في حضنها وتضمه بشده  ثم تنزعه وتخفي راسها بين حفتيها في حنو وتحدث نفسها بسعاده :  
 كده احسن بكتير 
 تنام راضيه في احضان هذا الشيء الذي لم يكن سواء حضن صناعي استورده زوجها من الصين 
طالبا الدفعه الثانيه له ان تاتي بسرعه لنفاذ الدفعه الاولي  فورا عرضه في فتيرنات محلاته