16‏/12‏/2008

محدش بيهرب من قدره

محدش بيهرب من قدره

4‏/12‏/2008

كل سنه وانتم طيبين


كل سنة وانتم طيبين عيد سعيد علينا كلنا
والعيد اللي جاي نكون كلنا في الحج معرفش ازي
بس بجد ديه اكيد امنيتنا كلنا ربنا يكتبها لينا كلنا يارب
طبعا مش هاوصكوا متكتروش في اللحمة عشان معدتكم
كل سنه وانتو طيبين تاني

27‏/11‏/2008

تحقيقي في جريدة صوت البلد

اول مشاركة لي في عالم الصحافه بتحقيق ينزل لي علي صفحات جريده صوت البلد بتاريخ 27/11/2008كان الحلم بعيد وراته مستحيل واليوم اري السماء تمطر علي اول قطرات غيث حلمي قد تستمر قطرات وفقط
وقد ينهمر مطر
واتمني ان يكون سيل
احاول واتمسك باطراف حلمي قد احققه في يوم من الايام
يعشش في قلبي طيور التفاؤل في سابقه هي الاولي في حياتي
واملك ابتسامة امل كنت قد يأست من وجودها
ولكن الدنيا سمحت لي
مش مصدقه يا دنيا بجد مش مصدقه

19‏/11‏/2008

شطرنج النساء

جلست وامامها رقعة الشطرنج تركتها تختار اللون الابيض
سألتها بكسل وهي ترتب القطع
لماذا يقولون ان لعبة الشطرنج لعبة ذكور ولا تصلح للنساء؟؟
ضحكت الاخري في سخرية ترد عليها
يا عزيزتي كل شيء في الكون ينسبونه للذكر هو الملك المتوج ليقولون ما يريدون ولنفعل ما نريد نحن
اخذا وضع الاستعداد وابتدا المبارة وتوالت التحركيات ووقوع القطع هنا وهناك وفي خضم المعركة امسكت فيلها الابيض تلعب به في شعرها
ونظرت في عينها بتركيز وقالت ببطيء واضح
اريد ان اشاركك فيه؟؟؟
لم تنظر لها وفي لامبالة واضحه قالت
ما انتي بالفعل تشاركيني فيه
ورفعت عينيها لها مكمله : اليس كذلك يا عزيزتي؟
تفاجات وتراجعت للخلف في دهشة تسألها
منذ متي وانتي تعلمي ؟
ردت في هدوء واضح
من اول لحظة لا تنسي انا من ادخلتك حياتي وبيتي واعرفك اكثر من نفسك
سألتها: ولماذا لما تواجهينني؟؟
قالت: كنت في انتظار لحظه اعترافك لي
سألتها في دهشه
هكذا بمنتهي الهدوء و البرود تتركيني اخذه منك
ضحكت ضحكة عاليه ساخره وهي تقول :
ما رايك فيه جذاب اليس كذلك ادهشك بكلماته سحرك بتعبيراته آسرك بمعرفة صوتك وافكارك الداخلية جننك بلمسته الخبيرة بحرير النساء عينه تكشفك بمجرد النظر فيها اليس كذلك
في ضيق منها
انتي تصري علي استفزازي انتي تستحقي ان يتركك انا اجمل منك وافضل منك واعطي له انوثتي الفواحة
بنفس الضحكه الساخره
ان كان تركني لهذه الاسباب فتاكدي انه سيتركك غدا لنفس الاسباب عندما يجد ماهو اجمل منكي
لكن تمهلي يا عزيزتي انتي لم تعرفي شيء بعد لم تتذوقي مرطعمه
وتشعري بقسوة مذاقه علي روحك
لم يقهر مشاعرك وعقلك بعد
لم يسجنك في جحيمه انت لم تعرفيه بعد
في قلق واضح وارتباك
انتي تلعبي معي لعبة خاسرة انا لن اتركه
وفي ود حقيقي
انا اريد اتشارك فيه معكي انا لم اكرهك بعد
حركت وزيرها الاسود نحو ملكها الابيض وقالت
وهي تنظر في عينيها
كش ملك
واكملت
وانا الاخري لم اكرهك يا عزيزتي بل احبك حقا ولاثبت لك ذلك انا لا اريده خذيه ولا اريد ان اشاركك فيه هو ملكك-- كله لكي
نظرت لها وتسالات بكل حزن
الي هذه الدرجه لم تعدي تحبيه تتركيه لغريمتك بهذه السهوله
ردت بشجن واضح
عندما تصير الروح ميتة والقلب لا ينبض باسمه والعين لا تراه
لا يفرق ان يكون بجانبي او بجانب اي امرأه
صدقني لا فرق--
اتحي الميت بعد موته
--لا فرق
تنبها
ملكك مهدد ما هي خطوتك؟؟
دخل عليهما وهما في هذا الوضع ابتساما لهما وفي مرح يسألهما
من الخاسر؟؟؟
نظرت الاثنتان لبعضهما ولما يتمالكا نفسهما والا وهما يطلقان ضحكة عالية في نفس واحد تصل صوتها لعنان السماء
وهو واقف امامهما فاغر الفم
لا يفهم ماذا يحدث ؟؟؟؟


10‏/11‏/2008

هل يتم التحرش بالرجل؟؟؟


كثر اللغط والكلام الكثير عن التحرش واسبابه وبالطبع كانت اغلب الاراء المنتشره بين الناس العادين او  حتي المثقفين
هو تحميل الفتاه الجانب الاكبر من السبب حيث قاموا باتهامها انها دائما تقوم باثاره الرجل عن طريق الملابس 
وطريقه المشي والكلام
والتصرفات وهي المسئوله عما يحدث لها من تحرشات
جلست افكر في هذه المبرارت المطروحه بشيء من العجب ووجدتني اتسال 
هل معني ذلك ان الفتاه هي التي تقوم بعملية التحرش للرجل
وتنقلب الطاوله علي راسها ويتم اتهامها انها هي من تثير وتتحرش بالرجل
لدرجه ان احدهم كان يتناقش معي وقال لي بالحرف عندما تخرج جارتي بملابس البيت وهي تنشر الغسيل
وتلفت نظري بملابسها المثيره اليس هذا تحرش بي
سؤال مفاجيء وغريب وارجو ان تجيبوني  عليه
هل يتم التحرش بالرجل فعلا في هذه الايام؟؟
وماهي اساليب هذه التحرشات من وجهه نظر الموافقين عليها؟
في انتظار حوارتكوا ومناقشتكوا لسؤال غريب دار في عقلي
   

8‏/11‏/2008

ما هو الحل؟


 تحديث
انا اسقه جدا 
واضح اني اتلخبطت ووضعت صوره بعيده عن الموضوع الذي كنت اريد التحدث عنه لكن احيانا بتكون الصدفه خير من الف فكره كانت تدور في العقل
 هذه الصوره وما فيها من اشخاص اصحاب اغرب قضية مثارة الان في المجتمع وهي قضية تبادل الازواج 
عندما قراتها انتابني احساس غريب واول الكلمات التي نطقتها القيامة لازم تقوم
قضية تثير الاشمئزاز والقرف والاستغراب
وتفاصيلها تجعل الانسان يسأل الكثير والكثير من الاسئله
عن القيم والاخلاق والمجتمع
الي مدي انحدار التفكير وسيطره شذوذ الافكار علي العقول
والخوف اكثر من المستقبل نعم اشعر بالخوف 
قضايا غريبه ومستفزه نطلع عليها كل يوم
حقيقة اني اشعر بالخوف علي مستقبل اولادي
وعلي نفسي وعلي وطني ايضاء
وان اردنا الربط بين هذه القضيه والقضيه الاخري التي تحدثت عنها وهي التحرش 
واخر قضيه لها وضحيتها انسانه ترتدي كامل اللباس المحتشم من اسدال وقفازات
وتم التحرش بيها من  شخص حقير في 6 اكتوبر
واردت ان اوضح ان
الموضوع مش لبس
الموضوع مش فقر وتاخر زواج 
الموضوع مش رغبات مكبوته
الموضوع اكبر من كده بكتير 
الموضوع استباحه جسد انثي لانها انثي 
الموضوع ان لا يوجد عقاب رادع
الموضوع هو اهانه المراه واستحلال اي شيء لذلالها وفقط
الموضوع ان احنا لازم نفهم صح 
واني اتخنقت والله من دعات ان البنات هم اس البلاوي والسبب في كل شيء 
 -(ا(الخبر هنا وهنا
 فاني اجد رابط مهم بينهم وهو غياب الدين والخشية من الله
غياب فكره الامانة وحفظ الاعراض 
غياب قيم ان ضاعت ضائع المجتمع كله
وتمنيت امنيه ان تتوقف التهم المتبادله والافكار المتنافره
وان نفكر مليا في الحل نعم الحل كيف نحاول ان نصون ما تبقي لنا من قيم
كيف نحاول استعاده هذه القيم في نفوسنا وغرسها في اولادنا
لم اصل الي اجابه شافيه تريحيني من التفكير وتجيب علي اسئلتي
فهل لنا نفكر معانا لايجاد حل بدلا من تراشق الافكار والتهم
اجيبوني يا اهل وطني ما هو الحل ؟؟؟
==========================
شكرا للمدون العزيز طهقان والاخ عصفور المدينه علي تنبيهي لخطا غير مقصود



الصوره من عند الزميله المدونه قطة الصحراء

23‏/10‏/2008

الحل هو التحرش


كثير ما اصدم في عقول احترامها --- نعم اصدم!!!!!
اصدم لاني دائما اري ان العقول الحقيقه هي الامل الوحيد الباقي في هذا الزمن وهذا المجتمع وطوال حياتي كنت دائما اقيم حوارت مع اشخاص علي اساس ماذا تضم افكارهم وتوجهاتهم وكنت انبهر بعقول وافكار الي ان تاتي لحظه واقع في خيبه امل كبيره في هذا العقول وعندما دخلت عالم التدوين وجدت الكثير من اصحاب العقول احترامه واقدرافكارها
بل جعلوني امارس هواياتي وهي محاوره العقول

وعندما يحدث شيء في البلد اتابعها من خلال الاعلام او الجرائد وابدا باستكشاف الاراء حول هذا الحدث من خلال الاصدقاء والاهل اي العالم الواقعي ثم انتقل الي المدونات
لاجد صدها ومناقشتها عليها اسعد بشده لهذا الحراك الفكري الجميل الذي يجعلني اتجول بينهم
ولا كاني في بستان من الافكار والعقول

ومنذ فتره وظاهره التحرش بدات تظهر علي سطح الاحداث وبما اني اعتبر من نفس نوع جنس المتحرش ييها فكان دائما يهمني اعرف اراء من حولي في هذه الاحداث المؤسفه وكيف ينظرون لها خاصه من الرجال وببساطه اقول صدمني ما عرفته الاغلب يحمل الفتاه السبب ويضع المبررات للمتحرش وفعله وكانهم يبحون ويوافقون علي هذا الجاني بتصرفاته والاغرب اجد الكثير ايضاء من النساء يمشون علي نفس هذا الهوي من الكلام ويحملون البنت السبب في هذه التصرفات اغضب واناقش ثم اهدي واحزن عادي هذا حال عقول العالم الواقعي وهذا حال عقول هذا المجتمع
الذي صار يمشي في طريق بعيدا عن العقل

ولكن ما يصدمني بالفعل في هذا العالم الافتراضي
ان اجد ما بينهم يبرر هذا الفعل
ويوافق ضمنيا بدون تصريح علي هذه التصرفات

ولن اضع لينكات المدونات التي قرات بين سطورها مبرارت هذه الظاهره من وجهه نظرهم والموافقه الضمنيه للجاني وفعلته فليس في حاله خصومه مع اصحابها اكثر من اني في حاله خصومه مع الافكار والعقول
التي تحمل هذه وجهه النظر

هذا المتحرش الجاني ليس له عندي اي مبرر نعم ليس انك غير قادر علي الزواج تستبيح لنفسك هتك عرض فتاه
ليس لانها من وجهه نظرك ترتدي اشياء مثيره ان تعاقبها بان تستحل جسدها عقابا علي ما ترتديها
ليس لانك تشاهد افلام قذره ويدك دائما تذهب لمحطات خليعه تعرض كل ما هو فاسد ان تنزل الشارع وتفعل ما رايت وتمارسه علي فتاه ليس ذنبها شيء سوء انها انثي تحمل جسد انت تشتهيه ولسوء حظها انها مشت امامك
مبررت واعذار وحجج لن اقلل منها ولن اقول انها غير موجوده فبدلا ان نناقش كيف الخروج من هذه الازمات
نعطي لهذه المبرارت مشروعيه الفعل من الجاني وان لم نصرح بذلك
ويري الجاني حل هذه المشاكل بالتحرش
الحل هو ان تتلذلذ بالخطا الحل ان تنتهك اعراض فتيات لمجرد انهم اناث
والعجب اني اجد من يوافق علي هذا المبرارت ويعطي لصاحبها موافقه ضمنيا غير تصريحيه بانه
مسكين مكبوت جنسيا مش قادر يتجوز البنات لابسه ضيق
سامحوه معلشي معذور

ياسلام يا سلام
مكبوت جنسيا اذهب واهتك الاعراض مكبوت جنسيا اذهب لامس وضايق وافرغ شحنتك ببنات الناس
مكبوت جنسيا اذهب وافعل ما تشاء فانت مسكين مكبوت لك العذر يا مسكين
ما هذا الهراء ما هذا ؟؟؟؟
الي كل من يعطي مبرر للمتحرش وويقوم بالدفاع
عن الجناه وذكر اعذارهم
انت بذلك توافق ضمنيا علي ما يحدث انت تعطي له الحق
في ان يستحل ماهو ليس بحقه
ماذا حدث للعقول ماذا حدث للناس

لا اعلم حقا انا مصدومه وغاضبه وحزينه علي عقول احترامها
ولكني صدمت فيها!!!!؟؟؟؟؟؟
========================
تحديث:
=======
تعليق موضوعي جدا من الزميل العزيز
ادم المصري احببت ان تشاركوني في قراءته لما فيه من تحليل منطقي لهذه الظاهره المرفوضه
كتب يعلق :

بصي يا ستي
انا شوفت نوعيتين من اللي اتكلموا
ناس علقت عند رجالة
وقالت
ـــــــ
والله الراجل له حق امال يعمل ايه في ظل تأخر سن الزواج وارتفاع تكاليفة وانبهاره دائما بالشكل والزينه التي تبدوا عليها الفتاه في الشارع

وهناك راي اخر كان بيعلق عن بنات
ـــــــــــــــــــــ
بيقول ان الراجل في نظرة لو عمل كدا ما يبقاش راجل وان دي مش صفات رجولة
وان وان وان ... الخ

انا شايف ان المجتمع بتاعنا اصلا مريض ، واللي بيحصل دا ضريبة احنا بندفعها لتكاسلنا عن مواجهة مشاكلنا بالفعل
التحرش مش بس من راجل لست لا .. بيحصل الاتنين .. يمكن تستغربي لو قلت لك بيحصل فعلا من ست لراجل
المجتمع اجبر الشاب انه يصل لسن الثلاثين وممكن تلاقيه ما لمسشي ايد بنت
وهناك بنات واشدد بنات لم تتزوج بعد في سن الاربعين والخمسين
ارتفاع سن الشباب بغض النظر عن جنسهم بدون اشباع الرغبة الحادة جدا في شهوة الجنس بشكل شرعي كما حلله الله
وهو الزواج
يدفع كلا منهم لاشباعها بطريقته هو حسب ثقافته وتربيته ونصيبه من الدين
هناك من يملك المكان لكي يمارس فيه خطيئته بسهولة .. وهناك من لايملك الا النظر .. تتفاوت الامكانات وتتفاوت درجات التعليم والخبرة فيحدث ما يحدث
يقع شبابا في بنات تريد ما قد يفعل بها لحاجتها اليه ايضا .. ويحصل هذا يوميا امامنا في الشوارع العامة بطريقة اصبحت شبه عادية
مما قد يثير رغبة اخرين في تجربة نفس الفعل مع اخريات .. نقص الخبرة وفارق التعليم ونصيب الفرد من الوعي والادراك يجعله قد يخطئ ويطلب شهوته من فتاه .. ترفض ما يريده .. فيحدث الصدام وهنا يفضح الامر
اري ان المجتمع بشقيه يعاني من مشاكل نفسية عصيبة .. ونفاق اجتماعي غير مبرر
طلبات الاسرة الفيرة في زواج بناتهم مبالغ فيها جدا جدا ما بالك بالاسر المتوسطة .. ولن اتحدث عن اسرة ميسورة لان الشاب قادر ولا يمنعه شيء
اما الاسر الفقيرة والاسر المتوسطة .. ما السبب الحقيقي في تعطيل وتعسير الزواج علي كلا من الشاب والفتاه
يبلغ الشاب غالبا في سن الخامسة عشر .. وعندما يهم جديا في الزواج يكون في سن الخماسة والعشرين او فما فوق
عشر سنوات يشعر بتغيرات نفسية وعصبية قد تدفعه الي الجنون مالم يكن هناك نصيبا من الوعي والتربية والدين يحجمان ذلك
كذلك الفتاه
تبلغ البنت في سن الحادية او الثانية عشر وتطلب للزواج في سن العشرين او قد تصل الي الثلاثين
فترة زمنية اكبر علي ما اعتقد
قد نضل كثيرات جدا طريقهم لولا كل الحواجز والعقبات التي يضعها امامها المجتمع كونها انثي في مجتمع شرقي
اري ان المشكلة عميقة جدا تضرب جذورها في الارض منذ وقت ليس بالقليل
نتج عنه تلك الثقافات وتلك العقليات التي قد لا تري غضاضة ابدا ولا عيبا في التحرش بانثي
او تجعل منه فرجة عن كبت جنسي وتفريجا عن شهوة لا يحصل عليها الا قليلون في هذا الزمن
اري انه بدلا من القاء اللوم علي الشاب او الفتاه ان نوفر لهم القنوات الشرعية اولا لتفريغ شهواتهم بطرق شرعية مقبولة .. ثم نحاسب من يضل
لا يجوز قطع يد السارق .. ان سرق طعاما مثلا لفرط جوعه ولكن يجب قتل السارق ان كان غنيا ويملك الكثير .. هنا يكمن العدل
فقط ابحث عن العدل
لك التحية
واسف علي الاطالة
والسلاااااااااااااااااااام

الجمعة, أكتوبر 31, 2008 10:40:00 م

==================

شكرا علي تعليقك يا ادم اكثر من رائع



18‏/10‏/2008

كوني لي جاموسه يا ليلي


عندما اشتركت في حمله كلنا ليلي والاتفاق كان بيننا ان كل فرد في المجموعه يقوم بكتابه بوست يناقش فيه هموم ليلي والذي يصيبها من المجتمع والناس من ظلم وحزن دائما ومحاوله انعاش عقل القارئين وتذكيرهم ان المرأه مازالت لم تاخذ ابسط انواع حقوقها بشكل عادل وكامل احترت فيما اكتب فالمواضيع كثيره ومتشعبه فوجدتني اكتب عن المرأه وعلاقه الزواج حيث

يعتبر الزواج اكثر العلاقات الانسانيه التي تستطيع من خلاله تقيم مدي قيمه المرأه وتقديرها في المجتمع

واكثر العلاقات

تعقد وصعوبه في الحياه نظرا لوجود تراث ثقافي وعادات وتقاليد

باليه توارثتها الاجيال العربيه تحث علي تهميش المرأه والتقليل من شانها برغم انها في هذه العلاقه هي الجانب الاكثر تحملا لمصاعب الحياه وتكون

مسئوله عن اساسيات مهمه في هذه العلاقه ومن خلال تجربتي في الزواج وتأملي لكثير من الزيجات ومعرفه الكثير والكثير من حكايات البيوت التي لأسف اغلبها تعيس وغير سعيد وغير سوي

اكتشفت اهم اسباب هذه التعاسه والحزن وهو سوء تفكير الرجل في الشروط التي يجب ان تتوافر في شريكة حياته وحتي ان لم يفكر في هذه الشروط هو يجبرها علي السير عليها وتعلم هذه الشروط الغبيه الغير صحيحه

ووجدت هذه الشروط تتلخص في جمله واحده وهي :

كوني لي جاموسه يا عزيزتي

انا اعتذر عن سوء رنه هذه الجمله في عقل كل من يقراء هذ السطور ولكنها الحقيقه الغير مزيفه والغير منمقه بكلمات تعطي نفس المعني ولكني قاصده ان استخدم هذا التعبير لاظهار مدي فجاجه هذا التفكير والتصرف الذي اراه يوميا امامي عيني في الكتير من البيوت وتتطليني بعض شرارته بحكم اني انثي وزوجه

ودعوني اشرح لكم وجه الاتفاق بين هذه الجمله والتصرفات التي تشهد عليها

الجاموسه كائن حيواني لا يفكر ولا يتاخذ اي قرار في حياته

الزوج يتمنها لا تفكر ولا توجع دماغه بافكارها ورؤيتها لامور ووجهات نظرها الغير قيمه فهي في نظره علي طول الخط ناقصه عقل فكيف لناقصه عقل ان تفكر وتجادل وتناقش وتتاخذ القرار فكوني لي جاموسه يا عزيزتي حتي لا تؤلمي راسي

الجاموسه تلد وترضع وتعصب عينها لتدير الساقيه بدون ملل او ضجر

الزوج يريدها هكذا ويفعل بها هكذا

عندما يطلبها يجدها في اي وقت لا يهم ما هي حالتها المزاجيه او الجسمانيه واومره

في هذا الجزء مطاعة طاعة عمياء حتي لا تلقي لعنه الملائكه عليها وحتي لا ينزل عليها غضب زوجها

وهو اصلا لماذا من عليها بالزواج منها لان هذا من اهم اسبابه للزواج من انثي فهي متاع وفقط وجسدها خلق ليفرغ فيه شهوته ورغبته وفقط وعليها ان تلبي هذا الطلب بدون رفض لاي سبب من الاسباب

عليها ان تلد الذكور وان جاءت خلفتها بنات قليل من يرضي وكثيرا من يثور ويغضب ويتزوج عليها لانجاب الولد فخلفه البنات عار والعياذ بالله

عليها ان تدير البيت من كل شيء ومسئوليته كله عليها

من الالف الي الياء من اقل الاشياء الي اكبرها وفهي مسئوله عن تربيه الاولاد ومذاكرتهم وخروجهم وتوجيهم

وان حدث خطاء منهم اول الكلمات اصلك معرفتيش تربي

واين انت كنت يا عزيزي؟؟؟

وان كان من محدود الدخل فعليها ان تخرج للعمل لتساعد في مصاريف البيت وان اشتكت يردد كلمته الشهيره

مش انتو عايزين المساواه تبقي تدفعي زي ما ادفع

وكأن المساواه يتم اختيارها في المواقف التي يريدها وفقط

وان اردات ان تحصل علي مالها وحدها اذقها مر الكلام والتصرفات حتي تكره نفسها وتلعن اليوم الذي خرجت فيه للعمل ومنهم من صار يعتمد عليها اعتمادا كليا في الصرف علي البيت ثم يتشدق بكلمه الرجال قومون علي النساء باي شيء افهموني هذا المنطق الغريب وان جلست في البيت لتتفرغ له ولاولاده دائما يردد علي مسامعها انها عايشه في خيره وبيصرف عليها من دم قلبه كأن هذا ليس من اساسيات رجولته ومسئوليته كزوج ورب الاسره

وهكذا تدور المرأه المسكينه في ساقيه الحياه

من عمل وتربيه ومسئوليات كثيره في رقبتها

مثل الجاموسه المربوطه في الساقيه مغميه العينين عليها تديرها لاخر نفس فيها

الجاموسه تساق من صاحبها لاي مكان ولاي شيء يريدها منها

فان رفضت ضربت بالعصا

وهكذا يتمنها الرجل ان تكون متساقه منه و تفعل كل ما يؤمر به بدون نقاش فان خالفت فتكون قد خرجت عن ثقافه القطيع

وليس من البعيد ان تنال ابشع انواع الاهانه و الضرب لتاديبها تحت اسم الدين وحق الزوج في تاديب زوجته

يريدها تابعه له وفقط ومن حريمه ان اراد ان يتزوج بغيرها

له الحق الف حق بدون سبب حتي يذكر

فهو له الحق في مثني وثلاثي ورباع هذا حقه ولا خلاف عليه وهي اين حقها؟؟؟

ان ارادت ان تستخدمه في الطلاق او الخلع تجلد من المجتمع بكرباج العادات والتقاليد الباليه وتتهم بابشع التهم لمجرد انها ارادت ان تستخدم حقها وفقط فهي ليس لها حق في اي شيء وان تجرأت واستخدمته فهي منبوذه من الجميع واولها من النساء اهل جنسها و تصير مطمع لكثير من الرجال

الجاموسه نذبحها ونستفيد من لحمها وما اجمل لحمها

وهكذا تذبح الكثير من النساء وتقطع قلوبهم من الخيانه والغدر بيهم تحت مسمي الزواج والحب فيغدر بيها عندما تكبر وتشيخ ولما تعد لها دور في الحياه ويستبلدها بجاموسه اخري اصغر لترجع له فحولته

يغدر بيها عندما تكون ورقه من ضمن اورق دفاتر علاقاته العاطفيه المتعدده

تذبح بالجفاء وعندما يتحول الحب الي كره ويصر علي الاحتفاظ بيها ويذيقها من المر كاسات وان استطعت ان تهرب منه فلها يد مهمه تلوي منها وهي اطفالها فترجع وهي مذبوحه لتستمر في تمثلية زوجيه سخيفه من اجل اطفالها او من اجل انها ليس لها مورد رزق وليس لها مأوي فالذبح هو القرار لها

هكذا يريدنا الكثير من الرجال ويرددها كوني لي جاموسه يا عزيزتي

لا يا عزيزي والف لا لن اكون جاموسه انا انسانه

نعم هكذا كرمني ربي وجعلني انسانه احمل عقل وقلب ومشاعر

هو الحق العادل لا يرضي بالظلم والذل وانت من ابتدعته وجعلت منه دستور يصير عليه الكثير من الرجال

ومن خلق انسان عليه دوما ان يعيش انسان وان خرج عن قطيع الافكار الباليه فلي الشرف ان اكون انسانه تحمل عقل يفكر ويحمل وجهه نظر ولي قلب يشعر ويحب بصدق ولي مشاعر واحاسيس انسانيه وليست حيوانيه

فانا اريدك حبيبي وزوجي واخي وابي

فكون لي ذلك

===================================

توضيح هام :

عزيزي الرجل انا لست ضدك انا ضد ظلمك وكثير جدا لاسف اري هذا الظلم وهو موجود

مجتمع التدوين وغيره من الناس المتعلمه الي حدا ما وليس شرطا ايضاء قد يروا كلامي هذا مبالغ فيه لكن صدقوني الطبقات الاقل وهم لاسف الاغلب الان في مجتمعنا هذا الظلم واضح بشكل مثير للدهشه ومتفشي بشكل كبير وعندما جمعت بين اشكال عديده للظلم الرجل للمرأه لا اعني تماما انها ممكن تجتمع في رجل واحد بلا اقصد ان الكثير من الرجال يحمل بين افكاره وسلوكه بعض هذه المظاهر المرفوضه نتيجه التربيه والثقافه المفروضه في مجتمعتنا

ومن الاكيد ايضاء ان الكثير من النساء ذقت نوع من انواع هذا الظلم انا جمعتهم لابين درجات التشابه فيما اقصد

وبالطبع هناك من يخالف هذه الصوره لكنهم قله

لاني اري ان الكثير من الرجال يحملون ولو قدر قليل من هذه الصفات لتواروث ثقافات متخلفه ذكوريه

فكثير من هم يملكون ارقي الشهادات ويعملون في ارقي المهام الوظيفيه ولا يحب ان تجادله زوجته وتناقشه وتتحسسه انها قادره مثله في التفكير والقرار وينتابه غرور الذكر بالرغم رقي تعليمه ومركزه

نحن نعاني من ازدواجيه حقيقه في رؤيتنا لامور والصراحه مع انفسنا

انا لا اقصد كل الرجال ولكني اصر ان كل رجل شرقي يحمل بين ضلوعه رواسب ثقافه ذكوريه ويحاول ان يطبقها بطريقه ما حتي لو انكر هذا وتختلف الطريقه ونوعيه الظلم الذي يمارسه بطبيعته الشخصيه وسلوكه والوسط الذي يعيش فيه

احببت ان اوضح وجهه نظري لتكون معلومه وليس دفاعا او نفي لكلامي

وشكر لكل كلمه معارضه اقدرها واحترامها وفي نفس الوقت اخالفها

12‏/10‏/2008

Epitaph lost her blog


We are a group of Egyptian bloggers really bothered by the blockage of the two-year-old blog "Epitaph_87"
( http://www.epitaph-87.blogspot.com/) along her gmail account
(epitaph87@gmail.com), since October, 4th , 2008.

She has sent you her problem and requests on Google Help Center and Blogger Support, but in vain.

We wish that you'd help us retrieve that blog and account and answer the requests of our fellow blogress, sending you from (epitaph_1987@hotmail.com), and hopefully ASAP!Just for notice, we have published this problem on our blogs!!

Thanks Enas lotfy

www.3azatklm.blogspot.com



10‏/10‏/2008

ليلي عايزه تتكلم


منذ أن دخلت عالم التدوين وأنا يزداد بداخلي حبي وتمسكي بهذا المجتمع الافتراضي واجد فيه كل ما تمنيته أن افعله
ولما تأتيني الفرصة الحقيقة لكي أنفذه

أو اعبر عنه في العالم الواقعي
كان من ضمن هذه الأشياء رؤيتي ووجهه نظري

تجاه وضع المرأه وحقوقها الضائعة في المجتمع ونظرته لها وعليها
ولم أفكر في يوما أن أشارك في أي جمعيات فعليه تدعي أنها تدافع أو تناقش هذه الحقوق لما احمل من أفكار سلبية عن هذه الجمعيات وأنها لا تحل ولا تسهم في حل إي شيء يواجهه المرأة إلا بعض الجهات التي تقوم بأبحاث ودراسات أحب أن إطلاع عليها من وقت إلي أخر وسبب ثاني أنهم في اعتقادي لا يمثلون صوره المر أه المصرية الحقيقية التي اعرفها والتي تمثل اغلب النساء المصريات بل هم يمثلون قله من نماذج المر أه المصرية ويلبسون أفكار لا اقتنع بيها ودائما يتكلمون ويصرخون في أشياء أراها بعيده عن اهتمامات المراه المصرية الحقيقية
هذه المرأة التي في حقيقة الأمر مهضوم حقها في كل المستويات وفي ابسط حقوقها كإنسانه و أنثي ولن ارفع الشعارات المعتادة وهي المساواة وحقوقها في العمل و-- و--- و---- هذه الأشياء التي أراها هامشيه جدا وبعيده عن الحقوق الفعلية الضائعة والمهمة بالنسبة للمرآة
فابسط الحقوق هي ضائعة من يد المراه والتي هي تحتاجه أكثر من مساواتها للرجل
أين حقها من التعليم ؟أين حقها من اختيار شريك الحياة؟أين حقها من التغذية السليمة ؟ أين حقها من الاحترام لذاتها؟

أين حقها من استغلال جسدها للمتع وفقط؟

أين حقها من رجل يظلمها ؟أين حقها في ميراثها؟

أين حقها في الطلاق أن أرادت ولا تتبهدل في المحاكم؟
أين حقها من نظره الرجل أنها ناقصة عقل ودين علي طول الخط؟؟؟؟
أين وأين ؟؟؟؟؟؟
أسئلة كثيرة تدور في عقلي وبالي ولكن أين الأرض التي تسمع وتسمح بهذا النقاش
لم أجد علي ارض الواقع هذا كل ما وجدته صراخ ومعارك لا تفيد في شيء
إلي أن دخلت عالم التدوين وتابعة حمله كلنا ليلي التي تكونت من فتيات مدونات هدفهم الأساسي

هو النقاش ومحاوله التعبير عن ألم المرأه المصرية

وإظهار المشاعر الحقيقة

والاهم من وجهه نظري انه بدون صراخ ومعارك مفتعله

في عالمنا الحقيقي
وبالفعل وصل لي تاج أسئلتهم السنة الماضية لكي أجاوب عليهم من الزميلة العزيزة روح
ولكني شعرت بشيء غريب
واعترف به إنني كنت خائفة --- نعم خائفة
خائفة من الكلام من التعبير عن ذاتي عن حقيقية ما اشعر به
واكتشفت إني ضعيفة إذا سألت عن رؤيتي لنفسي كأنثى
واكتشفت الأغرب إنني أول من مارس علي نفسه الاضطهاد

لكونه أنثي وفقط
ولكي اهرب من ذلك الشعور السيئ رفضت الاجابه وكأني لم أراه
وظللت أتابع نفسي وأنا اسرق النظرات علي المدونات الأخريات اللاتي مارسنا حقهن في التعبير عن ذاتهن الأنثويه
في تشجيع غريب لهن بصمت ولوم قاسي علي نفسي الخائفة
حتى في التدوين الذي يخفي الأشخاص والهئيه أخاف أن اعبر عن نفسي الانثي؟؟؟
وظللت أفكر في هذا الموقف الغريب وخرجت منه أن التربية والمجتمع عليهم عامل شديد جدا في انه جعلني هكذا

جعلني أخاف أن اقترب من هذا الجزء الخفي بداخلي وان أوجهه اخاف حتي من الكلام من البوح
وقررت إنني يجب إن أتكلم أن اعبر هذا اقل شيء املكه
وجاءت الحملة الجديدة ودخلت عندهم وقررت أشارك معهم وأخذت ايميلهم سأرسل الطلب في الانضمام لهم الآن
ولكني توقفت مره أخري وظللت اردد وما فائدة الكلام

ليلي ستظل ليلي ولن يغير في الأمر شيء
ولكن الحقيقة إني خائفة وكالعادة استسلمت للخوف
إلي أن جاءتني الدعوة منهم للمشاركة كأنهم كانوا يقراون

ما في بالي فأصروا بدعوتهم

أن ينزعوا عني خوفي واضطهادي علي نفسي
وقبلت دعوتهم واشتركت معهم وبداءت المراسلات والتحضير لهذه الحملة وأراء الفتيات والشباب الموجود
أحسست أن الحماس يدب في كل شيء في أحسست أنهم يقولون لي لا تخافي تكلمي بوحي بما تريدي
أن لم يسمعك احد فنحن نسمعك
لا اعلم أن كانت هذه الحملة سيكون لها افاده حقيقة إما لا

كل ما اشعر به إنها تمارس حقها الطبيعي في التعبير والبوح
أليس أنفسنا لها الحق علينا أن تبوح وتتكلم؟؟؟
عزيزتي ليلي جعلتني أبوح وأتكلم
لأني بالفعل عايزه أتكلم

29‏/9‏/2008

عيد سعيد علينا كلنا



كل سنه وانتو طيبين وعيد سعيد علينا كلنا
متكتروش في اكل الكحك خفيف خفيف
ولا الفسيخ او الرنجه برضه خفيف حفيف
ولا تنسوا صي
ام الست البيض
ربنا يكرمكوا بثوابهم
اخر حاجه نفسي ان شاء الله
العيد اللي جاي تكو
ني بخير يا مصر
اصل قلبي
قلقان عليكي اوي--- اوي
انتي وناسك الغلابه
كل سنه وانتو طيبين

29‏/8‏/2008

كل سنه وانتم طيبين


كل سنه وانتم طيبين
رمضان هل هلاله ونسايمه في كل مكان
واقفين علي ابوابه نرجو الرحمه والمغفره والعتق من النار
نرجو الرضا والهدايه والقبول
نعقد ال
نيه علي التوبه وترك المعاصي والذنوب
نخلع عنا رداء الدنيا راجين رداء الاخره
نأمل في وجهه الله ان يقبلنا
ويفتح لنا ابواب رحمته عسي ان نكون من عتقاء شهره الكريم

اجــــــــــــــــــــــــازة


اجازة من كل شيء
اجازة من لهو الدنيا ومتعها
اجاز
ة من شهوتنا ورغباتنا
اجازة من غفلتنا وسهونا
للرجاء في وجهه الكريم
للامل في عفوه ورحمته
لامل في هدايته ورضاه

اجازة لله وفقط

كل عام وانتم اقرب الي الله
كل عام وانتم بخير

رمضان كريم


25‏/8‏/2008

مواقع تغطيه الحفله




الحفله كانت جميله جداااااا برغم ان عددها اقل من الحفل الاول ولكن المشاعر الفياضه التي راينها وشعرنا بيها بيننا كانت كفيله ان تغطي علي اي شيء سلبي كان موجود المكان كان واسع ويطل علي النيل في منظر رائع الشكل والاحساس ناس كتير كانوا موجودين اتعرفت علي ناس محترمه جدا واتجددت اللقاءت مع ناس اخري اكن لها كل الحب والاحترام وعلي المستو الشخصي اسعدني بشده تعرفي علي
ابو المدونين
ابو خالد ووجدت نفسي اخاطبه بكلمه بابا بشكل
تلقائي غريب لاني شعرت بالفعل انه ابي العزيز
وتعرفت علي مدوني المفضل واول من ش
جعني علي التدوين من خلال قراءتي له ولافكاره المحترمه والجاده
شريف عبد العزيز صاحب مدونه العداله للجميع

وناس اخرون اشكر تواجدهم معانا في هذا اليوم الجميل لا اريد ان انسي احد فالذاكره في النازل لاسف ولكني احب ان اقول انني سعدت بكل مدون تعرفت عليه في هذا الجمع الجميل وكل مدون لم اتعرف عليه فهذا سوء حظ من عندي
اتمني الكتاب ينال رضاءكم واتمني كل من لديه نقد ان يرسل لنا فانتم ترمومتر هذه التجربه الجميله
مدونين اصدقاء غطوا الحفله بشكل مفصل وافضل مني في سرد احداثها
مدونه انا وصاحبي و مدونه رحايا العمر ومدونه رقصني يا جدع و مدونه الشاعر
ومدونه قلب مصري مدونه احمد الصباغ
ومدونه دكتور حر ومدونه احمد فياض
مدونه بنت القمر

--------------------------
عزيزي احمد البوهي كنت الحاضر الغائب في الحفله وشعرت انك معانا
برغم بعد المسافات
يارب نكون قدرنا نحافظ علي حلمك يارب

18‏/8‏/2008

ميعاد حفل توقيع العدد الثاني من مدونات مصريه للجيب


قديما قالوا ان النجاح سهل والاصعب هو الاستمرار في النجاح هذه المقوله كانت دائما تتردد في ذهني كلما مر الوقت
واقترابنا من تنفيذ العدد الثاني من مدونات مصريه للجيب
ووضعت هذه المقوله امام عيني
لتكون هدفي وهدف القائمين علي الكتاب

والحمد لله وبعونه تم تنفيذ العدد الثاني
وان شاء الله حفل توقيع العدد الثاني من مدونات مصريه للجيب

هايكون يوم السبت الموافق

२३/8
في ساقيه الصاوي بقاعه بستان النيل

من الساعه7الي الساعه9


الدعوه عامه
لكل مدوني مصر المشاركين والغير مشاركين

العدد الثاني من السلسله تحت اسم
م
صر في قطعة جاتوه

وهذا العدد مختلف عن العدد الاول
الذي حاولنا فيه تفادي اخطاء التجربه الاول فبجانب بوستات المدونين وهم عددهم
३० مدون
مشارك معانا
هناك جزء من الكتاب تحت اسم حاله حوار وهي الحمله التي قامت في مدونه انا وصاحبي
وتناقشنا فيها عن التعليم في بلدنا وعرض لاراء المدونين
ومناقشتنا لهذا الموضوع

بجانب جزء ثالث عن انجازات بعض المدونين في مشاريع ثقافيه خرجت من تحت عباءة التدوين وفي كل عدد سنلقي الضوء علي احد هذ المشاريع واول النجوم لدينا هم اصحاب موقع ابناء مصر الذي نال شهره واسعه ومصدقيه
بين المدونين وبين المواقع الالكتروانيه الاخباريه الشبابية

واخذنا في الاعتبار ترتيب وتصنيف المواضيع المشاركه معانا
حاولنا ان نخرج العدد الثاني في حلته الانيقه المعدله لينال رضاكم وسعادتكم به
ارجو الحاضر يبلغ الغائب وارجو من كل من يشجع هذا العمل ان يحضر وان ينشر دعايه للكتاب من خلال مدونته
بالاعلان عن مكان وميعاد الحفل فهذا الكتاب هو حلم جميع المدونين
وبفضل من الله استطعنا ان نخرجه للنور

لا املك سواء الشكر لكل اعضاء فريق الكتاب الذين بذلوا مجهود كبير طوال الشهور السابقه لتنفيذ هذا العدد من عمل متواصل وحماس كبير
يجمع بين اعضاءه ومحاولات مستمره لاستفاده من اخطاء العدد الاول
ومحاوله تجنبها في العدد الثاني

الحماس والاصرار الذي كانا كلمتي السر بين الاعضاء
للخروج بالعدد في احسن صوره

كل الاحترام والود لكل مدون زميل وضع ثقته الكبيره بين ايدينا وارسل لنا افكاره وكلماته للمشاركه
وكل الاحترام والود ايضاء لكل مدون لم يحالفه الحظ ليكون معانا في هذا العدد
علي وعد ان يكون لكل مدون مكانا له في الاعداد القادمه فهي سلسله نتمني
من الله ان تستمر بنجاح متواصل
وذلك بفضل تشجعيكم وثقتكم فينا

فاستمرار النجاح انتم السبب فيه يا مدوني مصر وليس نحن
انتم من انجح هذه السلسه بحبكم وايمانكم بدور التدوين في مجتمعنا واصراركم ان يخرج هذا العالم الافتراضي من عزلته لسماء العالم الحقيقي لنظهر للجميع اننا جيل يحمل من الحب والافكار والاحلام الكثير والكثير
لهذا الوطن الغالي علي قلوبنا

كلمه اخيره-:-
انا اهديء هذا الكتاب بصفه شخصيه الي زميلي وصديقي واخي العزيز
احمد البوهي وهو احد المؤسسين
لهذه الفكره مع الزميل احمد مهني حيث البوهي متغرب عن البلاد
ومسافر بعيدا عن الوطن
يحمل في قلبه اوجاع الغربه يرفض ان يصدق ان بلاده منعت عنه خيرها وطحنت احلام شاب يبداء اول خطوات عمره العملي
ومازال يحمل في قلبه بجانب مراره الغربه حب وعشق لهذا الوطن

ويحلم ويتمني ان يرجع لها لتفتح له ذراعيها تستقبله بالاشواق والخير
البوهي مثله مثل كثير من شباب مصر المطحون رغما عنه

المتغرب رغما عنه مازال يحلم ويطمح وترك لنا هذا الحلم الصغير
امانه بين ايدينا
وكان دائما يخصني انا بالمحافظه علي هذا الحلم

وكان دائما يشجعني بقوله
انت الدافعه لهذا الفريق يا عزيزتي فحافظي علي هذه الامانه

عزيزي البوهي اتمني اكون استطعت ولو بالقليل ان احافظ علي هذا الحلم واكون جزء صغير
من مجموعه جميله استطعت ان تخرج حلمك للنور مره ثانيه
وستحاول دائما ان شاء الله ان تجعل شجرة احلامك مزدهره
تخرج ثمارها علي افضل وجه



15‏/8‏/2008

حياتنا ماهي الا دواير



بنلف فى دواير والدنيا تلف بينا
دايما ننتهى ... لمطرح ماابتدينا
طيور الفجر تايهة فى عتمة المدينة
بتدور .....
....
مابنكتبشى الرسايل مابننتظرشى رد
لا حد فى يوم سمعنا...ولا بنسمع حد
طيور العمر تايهة فى عتمة المدينة
بتدور .....
....
ساكنين فى عالم يعشق الخطر
فيه الطيور تهرب من الشجر
وتهرب النجوم من القمر ... وتهرب الوجوه من الصور
...
بنلف فى دواير ندور عالامان
ونلاقينا رجعنا تانى لنفس المكان
ندور .. ندور .. ندور...
...
نحلم ...ونحلم ... بالحياة المفرحة
واتارى احلامنا بلا اجنحة ... بلا اجنحة
...
ندور .... ندور ... ندور ... بجناح حزين مكسور
ساعات نشوف فى العتمة .. وساعات نتوه فى النور
ساعات عيوننا بالاسى تفرح ... وساعات فى ساعة الفرح منوحة ...
...

اغنية دواير -مروان خوري - عبد الرحمن الابنودي

حياتنا ما هي الا دواير وبنلف فيها

26‏/7‏/2008

سلسلة



عندما يسال عن اسمها يقترن بها سلسلتها نظرا لتعلقها الشديد بيها فهي تفعل اي شيء بيد واليد الاخر تلاعبها
في كل الاوقات هي تتزين بها واحيانا كثيرا تحدثها وتطلب منها التفكير معها
وعندما سائلت عن سرهذا التعلق ظلت تسرد قصتها معها

انها الشيء الوحيد المتبقي من الحلم القديم الذي تحطم علي صخور الحياه وكيف انها برغم مرور السنين
وتغير حياتها ودخول اشخاص جدد في دنياتها لم تنسها لحظه وصارت لصيقه بيها

كانت تدور في المكان تتنقل عيناها من هذا الي ذاك لا شيء يلفت نظرها
وفجاءه رأت الحلم القديم -- كما هو

الا ان الزمن ترك علي ملامحه قسوته
تزداد دقات قلبها ارتفاعا باقترابه منها اكثر ينظر لها لدقائق وهي تبادله النظر
يبتسم لها وهو يقفل عينيه قليل متأملها ويقول :
احنا شفنا بعض قبل كده
يتجمد جسدها ويختفي لون وجهه وهي تقول : لا اعتقد
تنصرف بسرعه من امامه تجري من المكان تسبق دموعها تسير ببطيء
تضحك احيانا وتعود تبكي

يقترب منها شحاذ يمطرها بدعواته لها لا تهتم تتركه
--- تتوقف قليلا--- تفكر--- تنزع عنها سلسلتها وتعطيها له
ينظر لها الشحاذ في استغراب لا يصدق نفسه تبتسم له وتكمل سيرها بدون هدايه لطريقها
تنظر الي كل ما حولها في تامل عجيب لم يخرجها من حالها هذا غير
هذا المتجر الخاص بالمجوهرات تتنقل بنظراتها المشتاقه بين جميع السلاسل المعروضه
وهي متردده حتي اختارت واحده
تأملت نفسها والسلسله في المراه فارتسمت ابتسامه حلوه علي شفتياها وهي تقول للبائع :
سأخذها

11‏/7‏/2008

لما النسيم



الحنين -- الشوق --- الذكري ---
مشاعر مختلطه تشعر بها منذ فتره طويله وكانت نست هذه المشاعر ولم تعد تخطرعلي بالها لكنه الحلم القديم الذي بدا يروادها منذ فتره
ذكريتها كلها معه --- احساسها كلها معه
هو نفسه رجع مره اخري لاحلامها
اخذ تبحث بجنون في خزانتها علي ملابسها القديمه التي كانت ترتديها وهي معه
اخرجت عطورها المفضله له التي كانت تلون الدنيا بنسماتها
اخرجت ذكريتها كلها من درج النسيان لماذا لا تعلم ؟؟؟؟
حتي اغانيهما ظلت تديرهم الواحده تلو الواحده حتي توقفت عند واحده
اغلي الانغام الي قلبها
لم يكن صوت منير هو من يغنيها لها بل كان
هو --- صوته --- ارتعاشات نبراته وهو يردد لها كلمات هذه الاغنيه
ادرتها علي جهازها
بداءت الانغام تنساب برقه في روحها
وبدات الكلمات تخرج من اعماق النسيان لتحي الماضي بين يديها وهو يقول

لما النسيم بيعدى بين شعرك --- حبيبتي بسمعه ---- بيقول آهات
افردت شعرها لتحس بنسيم الماض الجميل وتسمع صدي آهاته

وعطورك الهادية الدايبة فيكي ---- كل ما تلمسك ----- بتقول آهات
بعثرت في الجو عطرها المفضل له لتشم رائحة العشق القديم

عايزاني ليه لما تقوليلي ---- بعشق --- مااصرخش واملى الكون آهات
تردد آهاتها الموجعه من الحنين له

يا نجمة كل ما ضيئها ---- يلمس حجر ---- يعلى ويتحول قمر
اخذت تدور حول نفسها تنشر ذكرياتها في انحاء حجرتها الضيقه
لتصير اوسع من العالم نفسه
لتشعر انها نجمة سماءه

بكتب حروف اسمك بحبات الندى ----على كل اوراق الشجر
تردد اسمه بصوت قلبها فهي لم و لن تنسه ابدا

مين اللى يقدر يعشق ادى انا ---- مين اللى يقدر يوصفك زى انا
تردد بصوتها الصامت لا احد غيرك --- لا احد مثلك

مين اللى يقدر يعشق زى انا ---- مين اللى يقدر يوصفك زى انا
لا احد -- لا احد

يا حلم نفسي تحلمه كل القلوب --- يا اعلى احساس شدني خلاني ادوب
تشعر هي الدائبه كقطعه الثلج في كأسه

خلاني احس اني بشر
تشعر انها ملاك عاشق بين يديه وليس بشر

عايزاني ليه لما تقوليلي ---- بعشق
تردد باقصي صوت صامت بين ضلوعها --- بعشق

مااصرخش واملى الكون آهات
تردد آهاتها بهستريه العاشق المجنون وتظل تدور حول نفسها وشعرها يطير معها
ونسمات الذكري تحيط بها كهاله من النور
يتراقص معها حنينها و يحتضنها الشوق وتلامسها اللهفه القديمه له
كل شيء يختفي من امامها يهرب -- يختبيء في صندوق ذكريتها بدخوله عليها
وهو يرمقها بنظرات استهزاء مما يراه من حالها
وتسمع ما تقوله عينيه دائما حنيما يراها في لحظاتها الحالمه
كلمته المعتاده التي يضربها دائما بها دماغ فاضيه
تلملم شعرها المنسدل وتحضن ذكرياتها بقلبها وتقول له بعينيها لعله يفهم او يشعر
بل قلوب فاضيه


26‏/6‏/2008

شاركوني فرحتي


لا استطيع ان اصف مدي سعادتي اليوم والسبب هو رؤيتي لكلماتي منشوره بجريده الاسره العربيه عدد هذا الاسبوع والذي يصدر كل يوم اثنين وهو مقال لي تحت اسم حق حريه الاختيار
وبالرغم انه مقصوص منه بعض الاجزاء ولكني لم اغضب بل كانت السعادة هي حالي
وترجع قصة النشر الي اعلان لفت نظري
في مدونه الزميله العزيزه ياسمين صاحبه مدونه سكاي لايت
عندما اعلنت عن الجريده انها تستقبل اعمال المدونين الذين يرغبون في نشر اعمالهم ارسلت لهم ببعض اعمالي الموجوده بالمدونه ونسيت الموضوع ولم اهتم بالمتابعه يمكن لاني من طبيعتي عندما اشتراك باي شيء لا اهتم بالنتيجه حتي لا اصدم برفضي ورفض اعمالي فاضحك علي نفسي بعدم الاهتمام وانسي الموضوع كله كانه لم يمكن
نوع من الهروب من الفشل المتوقع لحالي ويمكن لاني لا اثق بقدر كبير في كلماتي وافكاري انها ذات اهميه او تحمل الفائده ليسمح لها بالنشر بالرغم التشجيعات التي انالها ممن حولي ومن اصدقاء المدونين
ولكن الخوف دائما من الفشل وانني لن احقق اي شيء من احلامي كان اكبر دافع لي ان اهرب من اي شيء
او لاني اشعر ان الوقت فائت ولم احقق اي شيء من احلامي الكتابيه ولاني صرت في سن الثلاثين
واحمل مسؤليه اطفال وبيت ومن الممكن ان يكون هذا حاجز بيني وبين احلامي
اسباب كثيره قد تكون ذات طابع تشاؤمي ويحمل نسمات يأس دائما تغلب علي لاسف الشديد
واعتبر هذا من اكبر صفاتي السئيه
ولكن هذا الاحساس بدا يتغير فعلا منذ انضمامي لفريق عمل مدونات مصريه للجيب لقد شعرت وانا معهم ان من الممكن ان افعل شيء في حياتي اسعد بيها بصوره شخصيه لايناس وليس الام او الزوجه
او لاي صفه غير صفه الحلم الداخلي بي الذي طالما احلم بها واحاول ان احققه لولا هذا التشاؤم واليأس السخيف الذي احيانا اجده يقيدني ويشيدني الي اسفل
وجاءت الخطوه الثانيه وهو نشر هذا البوست لي في الجريده والتي علمت به بالصدفه البحته حيث قامت ياسمين بالتعليق علي بوستي السابق يوم الثلاثاء واخبرتني بالخبر ولاني لما اكون متواجده علي النت خلال الايام السابقه قراءت الخبر يوم الاربعاء الساعه2باليلل طار النوم من عيني وظللت ادور حول نفسي لا اصدق واشعر بسعاده ونشوه واردد لنفسي كلامي وافكاري يصلحان للنشر مازال يوجد امل من الممكن انجح قد يقلل احد من قدر هذه الخطوه ولكن بالنسبه لاي بارقه امل --- احلام من الممكن احقق بعض منها
احببت ان تشاركوني سعادتي هذه وان احكي لكم عن مشاعري فانتوا من شاركوني كلماتي وافكاري ومنكوا الكثير من الاصدقاء الذين شجعوني ومنهم من كان يبث في الامل ويصرخ دائما في وجهي اللافتراضي ويقول لي ثقي بنفسك قليلا وهو الصديق العزيز محمد حمدي صاحب مدونه لكم دماغكم الف شكر لك يا صديقي
انا سعيده جدا واشعر ان الامل يمليء قلبي ويمكن فعلا
لسه الاغاني ممكنه--- ممكنه

21‏/6‏/2008

لعنة الحب


اخذ يصوب لها نظرات الانبهار والاعجاب الشديد بها ويردد بين نفسه :-
ما اجملها انها مثل الحقيقه
اقترب منه رجل يبدو عليه كأنه خرج من كتب الاساطير له هله غريبه تؤسر من يتحدث معه ويجعله طائع بين يديه نظر له بتفحص وقد علم ما يدور في عقله فبادره قائلا :-
يمكنها تتحول لبشر
تساءلت عينه فاكمل الرجل
: - لوشعرت انك تحبها بحق -- اتريدها؟؟

رد علي الفور : - باي ثمن

قال الرجل : - بدون مال هي لك ولكن بشرط ؟؟ قالها وهو ينظر في عينيه بكل قوه وحزم واكمل

ان تحافظ عليها وان لم تستطيع واصابك منها لعنه الحب ترجعيها لي وفوقها ما اطلبه من مال

نظرات الرجل كانت كفيله ان تجعله يصمت ولا يطلب ان يفهم ماوراء هذه الكلمات

اومه براسه بالموافقه اشار الرجل بيديه ان يحملها ويذهب

نفذ باقصي السرعه حملها ولم ينسي ان يغطيها حتي لا يراها الناس فيحسدونه علي ما حصل عليه وتطمع فيها العيون كل يوم كان يجلس بالساعات يتامل فيها ويحدثها وكانه ميقين انها تسمعه صارت معشوقته لا يمر وقت حتي يرجع اليها بكل لهفه وشوق الي ان جاء يوم جلس يبكي بين يديها كطفل برئ يرجوها ان تتكلم

ان تشعر بما في قلبه من لوعه العاشق لها لقد عشقها وهي تمثال وتمنها تكون بشر مثله

فلن يجد بين نساء البشر اجمل منها و لا اروع منها لم يصدق عينيه وهو يرئها تضحك وتردد له انه حبيبها وانها صارت بشر لانه احبها و فقط

كانا اسعد حبيين علي وجه الارض يشعران انهما في الجنه وليس علي الارض

صارت اجمل نساء الدنيا بحبه لها

الي ان بداء الحبيب يرغب فيها بشده فكانت

دائما تحذره من هذا فان اخطاء معها سيفقدها فعندما يسمع هذا يتراجع

وينظر لها مره اخري بنظره العاشق وفقط فهو لا يتحمل فقدانها

ولكن رغبته خانته اراد ان يتذوقها فكيف الحبيب لا يتذوق محبوبته

حذرته بشده لم يستمع

قاومته بعنف لم يهتم

هو يريد حلاوتها وفقط

فاخذ بقوة يستنشق رحيقها

تركته

فما الفائده لقد فقدها لحظه خطاءه معها

فاذا بها تتحول مره اخري الي صنم فاق من نوبه جنوحه ليجدها هكذا اخذ يصرخ ويبكي يستنجدها ان ترجع حبيته صار يفكر كالمجنون

ماذا يفعل ايحطمها حتي لا تكون حبيبه احد ثانيا ام يحتفظ بيها حتي لو صنم

واخيرا قرر ان يرجعها لنفس الرجل الذي اخذها منه

ذهب اليه والندم يقطر من عينيه استقبله الرجل بسخرية واضحه من حاله

وقال كنت واثق انك لن تستطيع ان تحافظ عليها

بكي الحبيب واعطها له وساله عن المال الذي يريده كما اتفق معه رفض الرجل ان ياخذ منه شيء وقال له يكفيك ما انت فيه من لعنة الحب

مشيالحبيب بعد ما ادرك ما وراء كلمات الرجل مشي وهو يلقي اخر نظره علي محبوبته وكل نظره كانت تعتذر لها ولكن ما الفائده لقد فقدها

اخذها الرجل ووضعها في مكانها ونظر لها نظره عميقه وقال لها :-

الم اقل لكي انك لن تجدي الحب الذي تريديه بين البشر

اجابته بدمعة ساخنه بللت وجهها الصنم الجميل