23‏/1‏/2010

عندما تعلو ضحكاتها


تجلس تلاعب عروستها في سعاده بالغه ترفعها قليلا علي وجهها تربت علي شعرها تحدثها بمرح عن صديقها الجديد الذي ملاء عليها دنيتها الصغيره وتعدها انها ستعرفها عليه فكم هو لطيف وشقي يلعب و يتكلم معها دوما لم تنسي ان تذكر لها كيف تعرفت عليه عندما كانت تبكي بمدرستها بعد أن صفعتها معلمتها
علي وجهها لعدم حفظها الدرس
وكلمات التجريح التي نالت منها اكثر من الصفعة ذاتها
يومها اتائها واخذ يربت علي كتفها ويمسح دموعها بيديه الحانيه طالبا منها ان تكف عن
البكاء وتاتي تلعب معه معطيا لها قطعه الشكولاته التي تعشقها دوما فانساها الالم والدموع واخذت تجري معه في سعاده برئيه
سمعت صوته يناديها تركت العروسه ومهروله اليه احتضنته بشوق طفولي حدثته عن يومها بحزنه وفرحه
كانت تعلو ضحاكتها بين الحين والاخر
مما جعل أمها تنتبه وتدخل إلي غرفتها

وعينيها تدور في الحجره
تسالها باندهاش:
بتكلمي مين
:ترد بمرح
ده صاحبي يا ماما
الام:
ده مافيش حد

تنظر لامها باستغراب وتتجاهل كلماتها وتستمر في الضحك والكلام دون التفات
تستعجب امها وتضحك ضحكه سخريه وتتركها وتخرج


نامت علي وسادتها محتضنها عروستها وصوت بكائها المكتوم صداه يجرح حوائط
غرفتها شعرت بيديه الرقيقه تربت علي شعرها جلست علي سريرها تشكو له حالها ووحدتها
تشكو له كيف تشعر انها لاشيء في هذا العالم لا احد يشعر بقلبها تحاول ان ترسم له روحها العصيه عن البشر تبحث عن الحب والامان ولا تجدهم العيب فيها ام في البشر
يمسح دموعها وياخذها في حضنه لتشعر بما تحتاجه من غير ان يتكلم
ترجع ضحكاتها من جديد تعلو وتعلو
يدخل عليها والدها مندهشا من صوت ضحكاتها متسائلا:
بتكلمي مين
تخفي ضحاكتها بيديها
مافيش مافيش
يتركها متعجبا من حالتها


تجلس امام التلفزيون تقلب بين قنواته في ملل تتوقف عند فيلم قديم تحبه
تردد كلمات ابطاله تبكي في مشهد الفراق وتبتسم لحظه اللقاء
تدير وجهها ناحيته مبتسمه قائله:
انا بحب الفيلم ده اوي
يربت علي شعرها في ود
وبصوت خافت مقتربا من اذنها:
لكن انا بحبك اكتر
تعلو ضحكتها من همس كلماته التي تعشقها
يدخل عليها زوجها متعجبا
بتكلمي مين
ترد وهي تغلق التلفزيون
مافيش مافيش
تتجه نحو ابنتها فترائها تضحك وتتكلم في سعاده تفتش الغرفه بعينيها فلا تجد احد
تسالها في استغراب
بتكلمي مين
ترد بمرح
ده صاحبي يا ماما
تاخذها في حضنها وتقول لها في مرح
طيب ممكن العب معكوا
واخذت ضحكاتهم تعلو السما --- هم الثلاثه




هناك 7 تعليقات:

alaaesa يقول...

بجد استمتعت بقراءة المدونه لك جزيل الشكر

يا مراكبي يقول...

دي أحلام يقظة من الجامدة قوي .. ومادام الحلم ده فضل متكرر حتى بعد زواج البطلة .. يبقى الزوج ده طلع للأسف مش هو نفس البطل اللي هي بتحلم بيه

الأحلى بقى هو إمتداد نفس الحلم لإبنتها .. وده ليه أكتر من معنى .. منهم إنها بتتمنى إن بنتها تحقق في حياتها اللي هي ما حققتوش ليها .. ومنها انها بتهرب من الواقع وتعيش الحلم ده ولو مع بنتها

Mohamed يقول...

احلام اليقظة نوعين . نوع يقوى ويحفز على العمل ونوع يكون زى المخدرات . بس واضح من بطلة قصتك انها مش بتحلم بالكتير .. ليه متحاولش تحقق ده فى حياتها الفعليه؟

Mohamed Hamdy يقول...

انا صاحب الكومنت اللى فوق لكن من اكونت تانى

Manna يقول...


وكنت اتسائل طفلة واصبحت في لحظة متزوجة .. لابد انها لحظات يقظة من الوزن الثقيل .. لكنني استمتعت جداً بقرائتها ..


سلمتي :)

دنـيـا محيراني(ايناس لطفي يقول...

مراكبي
تفسيرك صحيح جدا يا بشمهندس
وملاحظاتك نفذتها فورا
-------------
محمد
اكيد هتحاول
:)
------------
منه
نورتني يا قمر

غير معرف يقول...

Hеya і'm for the first time here. I found this board and I find It truly useful & it helped me out much. I hope to give something back and aid others like you aided me.

Here is my web blog: erotic massage in london
Feel free to visit my homepage tantric massage in london