6‏/9‏/2007

الأفضل



فتحت شباكها مثل كل يوم لتستقبل فيه ضوء النهار و نسمات هواء يوم جديد في حياتها
و هي علي امل ان تجد الحب هذا اليوم فهذا املها كل صباح
لاحظت وجود أشخاص جدد في الشرفه المواجهه لها أخذها حب الاستطلاع لتستكشف الساكنين الجدد

و تعرفت عليهم و سعدت بهم كثير فقد كان فيهم شاب يحمل كل أمالها بفارس أحلامها التي تتمنه

و صارت صديقه لأخته
و مع مرور الوقت تبادلوا النظرات و الكلمات المهتمه ببعض بدون تصريح واضح و بصمت عجيب

هي بدافع الحياء و هو يصر عليه بشكل غريب
و في ذات مره أرادت ان تتأكد من حبه لها من خلال اخته مادام مصر علي هذا الصمت
فسألتها في تعجب :
لماذا لم يتزوج أخيكي الي اليوم؟؟
ردت أخته و هي عابسة الوجه:
أخي هذا متردد جدا كل يوم يعجب بواحده ثم يتراجع بحجه انه يبحث عن الأفضل
أتعلمي انه كان كثير الكلام و الاسئله عنك سابقا باهتمام شديد ثم فتر هذا الاهتمام فعرفت فيما يفكر دون ان اساله انه دائما يبحث عن الأفضل
أحست ان الارض لا تحملها و هي خارجه من عندها لا تعلم كيف تلملم نفسها
لقد احست بالمهانه
احست انها مثل السلعه التي يفاضل بينها و بين أمثلتها المعروضه في فاترينات الأسواق
حزنت كثيرا و لكنها استجمعت قواها و قررت عدم التفكير فيه مره اخري

فهو لا يستحق ما تحمله من قلب بكر به اكبر و اجمل المشاعر الرقيقه و النفس الطيبه
و ساعدها علي ذلك انتقلهم الي مكان اخر
و مضت السنين و هي لا تنسي شيئيان املها في العثور علي الحب الحقيقي

و الصفعه التي تلاقتها في الماضي
و ضحك لها القدر اخيرا ووجدت الحب
في هذا القلب الدافيء الذي تمنته منذ ان خلقت
و لكن كان الخوف دائما يتربص بها ان يتركها ليبحث عن الافضل منها

كما حدث لها في الماضي و كان هذا يعكر صفو حبهما
و في يوم كانت في عرس إحدى صديقتها هي و حبيبها الي ان لاحظت عيون تعرفها

تلاحقها في كل مكان --- انه هو --- الماضي
عيونه تناديها و هي لبت النداء تريد ان تسمعه
فقد كانت مشاعرها مرتبكة بداخلها امازالت تحبه أما ماذا؟
قطع صمتها بكلمته القنبلة : وحشتني
قالت باندهاش : ياه لم اسمعها منك زمان و تقولها لي الأن
قال : سا محني لقد عرفت الان انني لم اجد أفضل من قلبك
أحست انها استردادت الكثير من كرامتها و زالت مرارة القلب التي كانت تشعر بها طوال السنين الماضيه
قالت بابتسامة ثقه : و لكني الان وجدت من هو افضل منك
لقد اكتشف أغلي ما عندي – قلبي
فأعطني أغلي ما عنده – قلبه و هذا يكفيني
عذرا ساذهب له الان فوقوفي معك هي خيانه لا ارضيها لمن هو أفضل شيء لي في حياتي

تاركته و هي سعيده سعاده طاغيه و علي شفتيها أبتسامه نصر عجيبه
لقد ردت له الصفعه ---- رفضته
فقد وجدت من أحبها و عرفها حقا

و كان هو الافضل منه
و الأفضل لها

هناك 18 تعليقًا:

يا مراكبي يقول...

تصرف سليم تماما .. فمثل هذا الشاب لا يستحق أن نهتم به كثيرا وهو غير مستعد بأن يقدم ولو القليل من التضحية أو التنازل من أجل الآخر

فهي أنانية وعدم إحترام لهذا الآخر بلا شك

سيظل مترددا هكذا طيلة حياته .. أو سيتزوج أي إمرأة ويتعسها معه لأنها لم ولن تكون الأفضل

الطائر الحزين يقول...

ان الذى يبحث عن الكمال لا يجنى شىء لكن اذا لم يرض احد من الأخر خلق رضى من الأخر خلق أخر يعجبة

مع الأخذ فى الاعتبار ان هناك اخلاق لا نستطيع الصبر عليها تبعا لفروقنا الفردية

حفظت كرامتها فنالت الاثنين الكرامة والحب

تحياتى

mohand يقول...

السلام عليكم
ربما اختلف معكي في مفهوم المفاضله
اذا كنا نؤمن بان الحب هو من اول وهله فلا اعتقد ان هذا صحيح
اتلحب مولود بكر يتربي بمعاشرة الطرفين واظهار كل ما فيهما من صفات وعيوب

ربما احب فتاة ما من اول وهله ومع مرور الوقت اجدها مثلا مهمله او مضيعه للوقت
وهاتان الصفتان من اشد اعدائي مثلا
اذا فقد وجدت عيوب لا يمكنني تحملها
او كاذبه باستمرار او او او
ايا كانت الصفات السيئة او العيوب

هناك عيوب يمكننا التعامل معها كلا علي حسب شخصيتة ونفسيتة واتجاهاته

ربما اجد واحده تصلح لي بكل ما فيها من صفات وعيوب ومع مقدار صغير من الحب
وربما اخري احبها جدا ولكن بيعوبها الحياة بيننا مستحلية

ساجري معك مثالا

لسنا سلع ولكننتا حياة دائمة

ربما تمرين من امام منزل يعجبك هيئتة من الخارج وتتلهفي لشرائة

وما ان تدخليه تكتشفي انه ضيق او ان به عيوب صيانه
غرفة تاخذ الشكل " السامبوكسه "
فلا يمكننا اقامة غرفة نوم او سفره به
وهكذا

هل لمجرد انه اعجبك منظره من الخارج تتحملبين عيوبه الداخليه وتعيشي فيه

وهذا ينطبق علي الجنسيين فانا لا افاضل بين النساء وبعضهن ولا افاضل بين الذكور ايضا

في النوعين هناك ما يصلح ومن لا يصلح

هناك مثال دائما اقوله

خلقنا الله " ولله المثل الاعلي في خلقه " علي اشكال انصاف دوائر غير مستوية القطر هذا من الناحية النفسية

كل اثنين يجتمعان لتكوين دائره تصلح للعمل وتتمحور حولها الاسره

اذا لم يتم التجانس بين انصاف الاقطار ستجدين ان الدائره لا تعمل وتدور بالشكل السليم


-----------------
الاسلوب والسرد رائعين
واحيكي

وتقوليلي انا بكتب حاجات مبتعرفيش تعلقي عليها
دا انتي استاذه

تحياتي
وسلامي للاولاد

دنــــيــــــا مـحـيـرانـي يقول...

مراكبي
رايك صواب جدا ليت امثله يتعلمون
-------------------------------
الطائر الحزين
كلماتك دائما تضيف للبوست
تحياتي
--------------------------------
مهند
انا اتفق مع كلامك جدا و هذا ينطبق في عامة
و لكني هنا في حاله خاصه و دعني اشرح قليلا هذا الشخص يتصف بالتردد و دائما يبحث عما احسن لاحساسه بذاته و نانايته بشكل جامد حتي انه لم يتمسك بالقلب البريء الذي صادفه بل هو دائم التردد و الانانيته لنفسه انها تستحق الافضل و بعد و لكنه مع الوقت اكتشف خطاءه و اراد استراد سلعته التي زهد منها و لم يجد افضل من المعرض منها و هذا ايضا قمه الانانيه
الفكره ان هناك اشخاص انانيون الطبع و يتعاملون مع المشاعر كانها سلعه فهذه حاله خاصه بالقصه و ليست عامه لاني لو حكمت بهذه الطريقه اقول ان كل من يتقدم للفتاه و يذهب لانها لم تعجبه او لم يستريح لها بعد فتره هو اناني و هذا ليس راي بالطبع
اتمني ان اكون اوصلت وجهه نظري
---
جامده يا عم مهند احنا لسه صغيرين اوي شكرا علي المجامله و الحضور المتميز لك عندي
تحياتي

EGYPT EYES يقول...

طبعا هي نهاية القصه لا غبار عليها من الناحيه الأخلاقيه لكن الحب الأول حاجه تانيه ميقدرش يقهم معناها إلا انسان حب فعلا ساعتها بس يقدر يفهم الأحساس اللي هوصفه بالمرير لو اتقابل مع حبيبه بالصدفه بعد مرور السنين
تحياتي ليك دنيا

Mohamed A. Ghaffar يقول...

انت تركته فهى تكسب

وانت تركته لإن مرجعيتها ان ترد الصفعه فستخسر فيما بعد

harmless يقول...

بصراحة لست متعاطفا مع هذه الفتاة

الشاب اساسا لم يأذها ابدا وكل ما سمعته مجرد كلام من اخته لا يعدو ان يكون كلام بنات فاقسين بعض

اما الشاب فلم يغرر بها ولم يعدها بشئ ولم يتلاعب بها
فقط لم يقتنع بها اقتناعا كاملا فما هى جريرته فى هذا؟

هذه الفتاة تحمل نفسيه مؤذية لنفسها ولمن يعاشرونها وستعانى كثيرا ان لم تحاول ان تغير نفسها

ان النفسيه التى تحمل داخلها اثار موقف بسيط كهذا فترة طويله لا تروقنى

والتى تجد فى نفسها رغبه انتقاميه فى موقف كهذا وتمارس الانتقام فعلا وترتاح بالانتقام فعلا فى وقت نالت نصيبها من الدنيا ومن السعاده فانا ارى انها فى مشكله

هذا رأيى واجرى على الله

ايوية يقول...

انا سعيدة للموقف دة لانها لو مكانتش قابلتة و مكنتشى عمرها هتحس بقيمة الانسان الى حبها ولا كانت هتتخلص من حبة ومن شعورها بالانكسار
موضوع ممتع بجد احييكى علية

محمد الجرايحى يقول...

أختى الكريمة: دنيا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مازلت تقدمين لنا نماذج انسانية متنوعة وهو الخط الذى ارى انك برعت فيه بما تملكين من قدرة على التقاط صور الحياة فى لحظاتها الخاصة

بالنسبة لصاحبة القصة اليوم انا ارى ان هذا الشاب لم يفعل شيئاً يستحق الانتقام او اخذ هذا الموقف منه فهى التى سعت اليه وعرضت نفسها بصورة غير مباشرة عليه فلماذا تتهمه بانه اهانها
ثم موقفهاالأخير الغريب انا اعتقد انه
غير مبرر ويوضح غرورها

عموماً احيى اسلوبك المميز وموضوعاتك القيمة

أخوك
محمد

Mohamed Hamdy يقول...

جميله جدا القصه .. سريعه واحداثا متلاحقه ومشوقه .. كمان بتحمل عبرة رائعه

تحياتى لتوأمى :)

wahed يقول...

الله الله جميله جدا بجد

هذا نوع من الشباب مغرور يلعب بعواطف النساء وبعد أن تميل اليه يتركها بحجة البحث عن الافضل

عجبني فيها الاخلاص لحبيبها التاني حتي بعد أن سمعت ما كانت تتلهف الي سماعه سابقا وحتي بعد أن رد اليها كرامتها


بجد بدون مجامله قصه جميله جدا

تسسلم ايدك

شـــــهــــروزة يقول...

رمضان كريم
وكل سنة وانت بخير

جميلة ومتألقة زى ما انتى كدة

سلامى للعائلة الكريمة

رينـــــــــــا يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
كل عام وانت اللى الله اقرب وعن المعصيه ابعد ان شاء الله
كل عام وانتم با الف خير

حسن ارابيسك يقول...

الحقيقة
أولا انا لست من مؤيدي ومحبي الصفعات في المشاعر الانسانية
ما المشكلة اذا احببنا أن نحب في هدوء وأذا انسحبنا ننسحب بهدوء دون الاحساس بالثأر ودون التربص ومفيش حد أحسن من حد
وبفرض ان القصة حقيقة فهو ل يؤخذ عليه شئ لانه بصراحه لم يصرح بشئ أصبح عهدا عليه موثقا
ربما هو انسان عاقل ولم يحب العجلة في التصريح بعواطف قبل التأكد منها حتى لا يظلم مشاعر تلك الانسانه معه وحينما نضجت المشاعر وتأكد من مشاعره وأنه الحب الحقيق لم يتردد في أن يعلن عن ذلك
مشكلة أن يكون الانسان في اتجاه معاكس لاتجاه انسان أخر
لان لا يعلم النوايا الا الله
ربك هو العالم ربك رب قلوب
والغلط ان البطلة مصادرها لم تكن مباشرة مع صاحب القضية من البداية فكانت مصادرها من شقيقته من يدريني انها استطاعت تحليل شخصية شقيقها جيدا
كل هذا وارد
في النهايه
هي تجربة ممكن ان نراها في الحياة كثيرا
شكرا لكي

ياسر مدني ...دينامو الإخوان يقول...

أدعوك للمشاركه في فوازير رمضان اليوميه..وهي عباره عن خلق وصحابي

ولازالت الفرصه موجوده للإجابه علي الأسئله اللي فاتتك

وكل سؤال بيتحط عشر أيام
وأولويه الفوز..للأسبقيه في الحل للإجبات كلها..والإجابه الصحيحه..والتلاتين إجابه

sendbad يقول...

ازيك
انا مقصر معاكي جدا بس والله ظروف الشغل مش اكتر
هي صح صح جدا وهو هايفضل طول عمره يدور وفي الاخر هايلاقي انه ضيع اجمل لحظات عمره
بصراحة يستاهل
تحياتي

البنت الشلبية يقول...

عندك حق مفيش اغلى من قلب الواحد
بس دى عندها شجاعة كبيرة انها تختار قلبها قدام حبيبها الى كانت بتحبه

دنــــيــــــا مـحـيـرانـي يقول...

اصحابي و احباي ازيجوا و حشتوني جدا سا محوني الجهاز بايظ و قعد اكتر من اسبوع بعيد عني و رمضان واكل الجو خالص و الوقت عشان كده مش مركزه خالص في الرد علي التعليقات الاي تحمل خلافات ووجهات نظر بعد رمضان ان شاء الله تكون الدماغ فاقت شويه كل سنه و كل واحد شرفني بالف خير و سلام
و تقبل الله منا و منكوا خير اعمالكوا في هذا الشهر الجليل