21‏/8‏/2009

 
كل عام وانتم بخير وتقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال 
ورمضان كريم

هناك 6 تعليقات:

يا مراكبي يقول...

أولا .. كل سنة وإنتي طيبة والأسرة جميعا بخير وصحة وسعادة .. أعاد الله عليكم دائما شهر رمضان بالخير

ثانيا .. كنت أود أن تنشري لنا ما تم مناقشته في تلك الندوة التي نوهت عنها في البوست السابق .. فأنا مهتم جدا بموضوع تحديث وتجديد الفكر الديني من منطلق معطيات العصر الحالي

فقد حضرت نقاشات غريبة حول مشروعية الطواف حول الكعبة من الطابق العلوي .. والسعي بين الصفا والمروة في المسعى الجديد الموازي للمسعى الأصلي .. وكذلك تغيير طول وارتفاع الجمرات .. الخ من الأمور الغريبة والتي تنم عن ضيق في الأفق .. وأنا على يقين أنه لو كان رسول الله صلى الله عليه وسلم بيننا لأفتي بجواز ذلك كله .. فعدد الحجيج والمعتمرين الآن بالملايين وليس كما سبق

وفي نفس السياق .. أرى أن سفر المرأة في الماضي كان محفوفا بالمخاطر .. أما الآن فلا مخاطر على الإطلاق في المطارات والطائرات .. وهو ما يحتاج لتجديد الفكر وفق العصر

كيــــــــــــارا يقول...

كل سنة وانتى طييييييييبة

bos bos يقول...

كل سنه وانتى طيبة وبكل خير
ورمضان كريم عليكى ان شاء الله

Sweet Violet يقول...

كل عام و انتى بخير
^_^

hasona يقول...

السلام عليكم

كل سنة وانت بخير
وكل سنة وجميع أحبابك بخير وصحة وسعادة
وكل سنة وكل المسلمين علي شريعة الله وسنة الحبيب المصطفي رضي الله عنه وأرضاه

وان شاء الله نستفيد من رمضان بكل السبل
ونخرج منه أفضل مما ولجنا به
يا رب أعنا علي القيام والصيام والصلاة
ووفقنا لما فيه الخير للجميع يا رحيم يا كريم

وارزقنا العفاف والرضا - والمحبة واهدينا يا عظيم

وأعنا علي القيام والصيام والصلاة والارتقاءالي جنة الفردوس

واجعلها لنا ميراث خير وسعادة

واجعلنا من عتقاءك في هذا الشهر يا معطي يا وهاب

وارزقنا حلاوة القرآن و حسن تلاوته
وتدبر معانيه وفهمها علي النحو الصحيح
ورطب ألسنتنا بذكرك يا الله

عايز أقول اننا في أيام مباركة ويجب استثمارها في الخير والتقرب من الله

غير معرف يقول...

السودان أرض مصرية

لم يعد مخطط تقسيم السودان إلى دويلات – بالأمر السري الذي تتداوله أجهزة مخابرات الدول الكبرى بل أصبح متداول فى وسائل الأعلام الأوروبية و الأمريكية . فالسودان سيتم تقسيمه إلى خمسة دويلات هي : دارفور ، جبال النوبة ، الشرق ، السودان الجديد ، السودان الشمالي والمقصود بالسودان الجديد – بداهةً – جنوب السودان. ويهدف هذا المخطط لخدمة "إسرائيل" أولاً وأخيراً، وحرمان العرب من أن يكون السودان الغني بأراضيه الخصبة وموارد المياه "سلة الغذاء العربية"، ومحاصرة واستهداف مصر، بالتحكم في مصدر حياتها، أي مياه النيل، ودفعها لأن تضطر إلى شراء مياه النيل بعد اجتراح قوانين جديدة بتقنين حصص الدول المتشاطئة القديمة والدويلات الجديدة.


ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط

www.ouregypt.us