4‏/6‏/2007

في ذكري نكسه يونيو


بالرغم انني لم اعيش لحظه النكسه الا انني من كثره قراءتي و مشاهدتي و تاملاتي لهذه الفتره اجد نفس كل عام و في نفس الميعاد احب ان اعرف اكثر و اكثر و اتسال لماذا هزمنا و كيف هزمنا في ظل الكثير من التناقضات في الاراء حول هذه الحرب في اسبابها و نتائجها و المسئولين عنها وتبقي النتيجه واحده و هي الهزيمه و لكن دائما يروادني سؤال وهو لو كنت عيشت هذه اللحظه ماذا سيكون شعوري بالضبط و ما سيكون رد فعلي و انا الان بسال هذا السؤال اتكعبلت في كلمتين لعمنا صلاح جاهين و حسيت ان الكلام ده مش هو الاي بيقوله ده احساسي و كلامي انا و عجبي

على اسم مصر التاريخ يقدر يقول ما شاء
أنا مصر عندي أحب وأجمل الأشياء
باحبها وهيّ مالكه الأرض شرق وغرب
وباحبها وهيّ مرمية جريحة حرب
باحبها بعنف وبرقة وعلى استحياء
وأكرهها وألعن أبوها بعشق زي الداء
وأسيبها وأطفش في درب وتبقى هيّ ف درب
وتلتفت تلاقيني جنبها في الكرب والنبض ينفض عروقي
بألف نغمة وضرب على اسم مصر

هناك تعليق واحد:

momken يقول...

عاوزة نعرفى انهزمنا ليه انهزمنا
لاننا لم يزرع فينا بذرزة الانتصار انما زرعوا بذره الخوف من الهزيمه

انهزمنا لاننا ندخل المعركه بكل ما يملك الشرقى من مواهب الخطابه
انهزمنا لاننا ندخل معاركنا بالطبل والربابه